اورام الكلي عند الاطفال

اورام الكلي عند الأطفال تعتبر من الأورام التي تصيب الأطفال، والتي يطلق عليها اسم الورم الأرومي الكلوي والذي ينتشر بين الأطفال وخاصة بين سن الثالثة والرابعة من العمر، وعندما يصل الطفل إلى سن الخامسة يصبح الإصابة بهذا المرض أقل شيوعًا وانتشارًا ولا يصيب كلية واحدة، وإنما يصيب الكليتين، سوف نتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل من خلال فقرات هذا المقال.

أسباب أورام الكلي عند الأطفال

  • تعتبر الأسباب غير واضحة ولكن في بعض الأحيان تلعب الوراثة دورًا في إصابة الطفل بأورام الكلى، فعندما تقوم الخلايا بالتعرض إلى الأخطاء في الأحماض النووية ينتج عن هذا إنما والانقسام بالشكل الخاطئ.
  • فلا يتمكن الجسم من السيطرة على هذه الخلايا، ثم تستمر الخلايا في النمو فترة من الوقت، ثم تتعرض إلى الموت، أما الخلايا التي تتراكم فإنها يطلق عليها الأورام الكلوية عند الأطفال.

اورام الكلي عند الاطفال

أعراض أورام الكلى عند الأطفال

لا تظهر الأعراض عند الأطفال بشكل واضح، ومن الصعب أن يكشف الأطباء عن إصابة الأطفال بأمراض أورام الكلي، إلا من خلال بعض الأعراض التي تظهر في الحالة المتقدمة للمرض، وأهمها:

  • يشعر الطفل بالتعب الشديد بشكل مستمر.
  • يظهر الشحوب على وجه الطفل.
  • يتعرض إلى خسارة وزنه بشكل مستمر دون سبب واضح.
  • الرؤية تتعرض إلى التشويش بالشكل الدائم والمفاجئ.
  • يشعر الطفل بالتقيؤ في الصباح بشكل متكرر، بالإضافة إلى وجود الصداع.
  • يعاني بعض الأطفال من ارتفاع درجة الحرارة بشكل دائم ومتكرر دون أسباب.
  • التعرض إلى الإصابة بالعدوى بالشكل المتكرر.
  • تظهر بعض الكتل في منطقة الكلى أو المنطقة التي تحيط بها.
  • يعاني بعض الأطفال من آلام في الظهر أو الساقين أو المفاصل أو العظام.
  • الشعور بالغثيان والقيء بشكل مستمر.
  • ظهور الكدمات في الجسم أو التعرض إلى الطفح الجلدي.
  • ظهور نزيف مع البول.

تشخيص أورام الكلى عند الأطفال

  • بعض الأطفال يكونون معرضين إلى الإصابة بأورام الكلى، ويرجع هذا إلى العوامل الوراثية التي يتم اكتسابها من الآباء والتغيرات الجينية.
  •  فهؤلاء الأطفال يكونوا في حاجة إلى الرعاية والاهتمام، بالإضافة إلى أنهم لابد أن يخضعوا إلى الفحوصات الطبية بالشكل الروتيني، ولا توجد الفحوصات الطبية المعينة التي يمكن من خلالها أن نكتشف أورام الكلى عند هؤلاء الأطفال.
  •  ولكن لابد من أن نضع الأطفال الذين تزيد احتمالية إصابتهم بأورام الكلى والقيام بعمل بعض الإجراءات والفحوصات للتعرف على ظهور أي نوع من العلامات أو الأعراض عليهم  .

علاج أورام الكلى عند الأطفال

يعتمد نوع العلاج على عمر الطفل وشدة المرض الذي يعاني منه، وأهم أنواع العلاج:

العلاج الكيميائي
  • يختلف هذا النوع من العلاج من طفل إلى آخر، فبعض الأطفال لا يمكنهم أن يحصلوا على الجرعة اليومية من العلاج الكيميائي وبعضهم يحصل عليها بالشكل أو الأسبوعي أو الشكل الشهري.
  •  ونوع العلاج يعتمد على أنواع السرطان الذي يعاني منه الطفل في الكلى، كما أنه يعتمد على مدى استجابة جسم الطفل إلى العلاج الكيميائي، ويؤخذ عن طريق الحقن في السائل الشوكي أو الوريد أو يتم تناوله عن طريق الفم.
العلاج الإشعاعي
  • يتم تعريض الأطفال إلى العلاج الإشعاعي عن طريق الأجسام ذات الطاقة المرتفعة التي يمكنها أن تؤثر على الخلايا السرطانية وتسبب لها التحطيم.
  • وهو منتشر بشكل كبير بين أنواع العلاج، ويكون له آثار جانبية على الطفل في المستقبل مثل خطر الإصابة بالسرطان أو الإصابة بالعقم.
العلاج الجراحي

يعتبر من أفضل أنواع العلاج، ولكنه لا يكون وحدة فقط وإنما يكون بجانب العلاج الإشعاعي والكيميائي، حيث يتم إزالة الأجزاء التي تعرضت إلى الورم سواء كان حميد أو خبيث.

زراعة نخاع العظم

ويلجأ الأطباء إلى هذا النوع من العلاج عندما يؤثر أورام الكلى على وظائف خلايا الدم .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button