اورام الكلى وعلاجها

اورام الكلى وعلاجها تعد من الأمور الخطيرة التي لابد أن يهتم بها المريض لأن الكليتين من الأعضاء الهامة جدًا في جسم الإنسان والمسؤولتان على الكثير من الأمور وبدونهما يتعرض الجسم إلى الكثير من الأضرار، وسوف نتعرف على هذا الموضوع بالتفصيل.

أعراض اورام الكلي

قبل أن نتحدث عن اورام الكلى وعلاجها لابد أن نتعرف على أعراض اورام الكلى حيث أنه في كثير من الحالات، سواء كانت الكلية اليمنى أو الكلية اليسرى.

  • فإن سرطان الكلى ليس له أعراض واضحة في المرحلة المبكرة من السرطان، وعادة ما تبدأ الأعراض بالظهور في المرحلة المتأخرة من السرطان.
  • لأن السرطان يبدأ في التأثير على الجسم من خلال الأعضاء المحيطة بالكلى، إذا كانت هناك أعراض متعلقة بسرطان الكلى، فقد تكون مشابهة لأعراض مشاكل صحية أخرى مثل حصى الكلى والتهابات المسالك البولية.

وفيما يلي بيان ببعض الأعراض التي قد تصاحب سرطان الكلى:

  • يوجد دم في البول.
  • فقدان الشهية.
  • الشعور بالتعب والتوعك.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • فقرالدم.
  • الحمى المتكررة.
  • تورم في الأطراف.
  • كتل أو نتوءات على الجانب أو الظهر.
  • ألم وضغط على الجانب أو أسفل الظهر.
  • تعرق ليلي.
  • تتورم عروق الخصية لدى الذكور.
  • تورم الغدد الليمفاوية في الرقبة.

اورام الكلى وعلاجها

اورام الكلى وعلاجها

طريقة علاج أورام الكلى تعتمد على نوع الورم، والمرحلة التي وصل إليها وتصنيفها بالإضافة إلى بعض الأمور منها صحة المريض وعمره.

والعمليات الجراحة من أهم أساليب العلاج المنتشرة للقضاء على الورم الكلوي، وهناك الطرق المتنوعة والأشكال العديد من العمليات الجراحية وأهمها:

 استئصال جزئي للكلية

وتم خلاله إزالة الجزء الذي تعرض إلى الورم من الكلية.

 استئصال كلي للكلية

ويقوم الأطباء في هذه الحالة باستئصال الكلية بالكامل بالإضافة إلى استئصال بعض الأنسجة التي تحيط بها، والغدة الكظرية، كما أن بعض الحالات تصل إلى أن يستأصل الأطباء العقد اللمفاوية التي تحيط بالكلية.

تشخيص أورام الكلى

بعد أن تحدثنا عن أورام الكلى وعلاجها سوف نتعرف على كيفية تشخيص هذا المرض، هناك العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التشخيص وأهمها.

تحليل البول

ويتم من خلال أخذ العينة والعمل علي وضعها تحت المجهر لرؤية آثار للدم تختلط البول.

اختبارات الدم

هي التي يتأكد من خلالها الأطباء من وجود الأنواع المختلفة من خلايا الدم، والتي تشير إلى وجود الأورام.

 التصوير بالأشعة المقطعية

هي المقصود بها الأشعة السينية التي يمكن من خلالها التقاط الصور للأجسام التي تتواجد في الدم، ويتم حقن المريض بالمادة الملونة في الوريد ولكن بعض المرضى لا يمكنهم القيام بهذه الأشعة،وخاصةمن يعانون من اضطرابات في وظائف الكلى.

 التصوير بالرنين المغناطيسي

وهي الصور الدقيقة التي يتم أخذها التركيب الداخلي للجسم من خلال الموجات المغناطيسية وأجهزة الكمبيوتر.

 الفحص بالموجات فوق صوتية

هي الموجات الصوتية التي تمتلك الترددات العالية التي تسمح لها بأن تنتقل عبر الأنسجة المتنوعة في الجسم حتى يتم تصويرها والتعرف على أماكن وجود الأورام.

 أخذ خزعة من النسيج الكلوي

هي العينة التي يتم أخذها من خلال الإبرة الدقيقة ويتم وضعها تحت المجهر له حتى يتأكد الأطباء من وجود الخلايا السرطانية.

هل يمكن الوقاية من أورام الكلي

لا يمكن الوقاية من أورام الكلى لأن الأطباء لا يعرفون الأسباب الحقيقية الكامنة وراء إصابة الأفراد بهذا المرض.

فهناك العديد من العوامل التي يمكن أن نتجنبها حتى لا يصاب بهذا المرض وأهمها إقلاع الأفراد بشكل نهائي عن التدخين.

 وعدم التعرض إلى بعض المواد الكيميائية السامة وأهمها الكادميوم وغيرها من العوامل الوقائية.

تحدثنا في هذا المقال عن أورام الكلى وعلاجها وتناولنا أعراض أورام الكلى وطرق العلاج وتشخيص هذه الأورام، وكيفية الوقاية منها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Call Now Button