علاج اورام الكلى الحميدة

علاج أورام الكلى الحميدة : لا يلجأ إليه الأطباء الا في بعض الحالات حسب المرحلة التي وصل إليها الورم الحميد، وهو الذي يمكن أن يصيب الأفراد دون أن يشعروا به طوال حياتهم، لأنه لا يسبب الضرر إلا في بعض الحالات، وسوف نتعرف على هذا الموضوع من خلال فقرات هذا المقال.

ما هو الورم الحميد

قبل أن نتحدث عن علاج أورام الكلى الحميدة سوف نتعرف على مفهوم أورام الكلى الحميدة، فهي عبارة عن تجمع الخلايا التي تستمر في النمو والتكاثر.

ولا يكون لها الوظيفة المحددة داخل جسم الإنسان، وهذه الأورام مختلفة تمامًا عن الأورام السرطانية، فهي لا تسبب الضرر إلى الجسم ولا تعمل على تدمير الأنسجة التي تحيط بها مثل الأورام السرطانية.

ومن أهم مميزات الروم أورام الكلى الحميدة ما يلي:

  • تنمو بشكل مستمر في مكانها دون أن تنتشر إلى باقي أجزاء الجسم.
  • يمكنها أن تنشا في الكلى أو أي مكان آخر من الجسم.
  • تصيب نسبة كبيرة من النساء عن الرجال.
  • يمكنها أنتصيب الإنسان في كافة مراحل حياته، ولكن عند تقدم العمر تكون هناك فرصة أكبر للإصابة.

علاج أورام الكلى الحميدة

في أغلب الحالات التي تصاب الأورام الحميدة في الكلى لا تحتاج إلى العلاج، وإنما الأطباء يكتفون بمراقبة الورم بالشكل الدوري والتعرف على مدى تطور الأمر حتى يتأكدوا من أنه لا يسبب أي نوع من المشكلات الصحية في المستقبل إلى الحالة.

 ولكن يرجع الأطباء إلى هذا العلاج إذا ظهرت حالي من هذه الحالات:

  • تعرض المريض إلى المشكلات الصحية بسبب أورام الكلى مثل ضغط كتلة المرض على الاعصاب والأوعيةالدموية التي تتواجد في الجسم، فتسببت وتوقفها عن عملها.
  • إذا حدث نمو الكتلة الورم وازداد في الحجم مع مرور الزمن.
  • تعرض المريض الى الألم أو الشعور بالانزعاج وعدم الراحة من الورم.
  • ظهور بعض الأعراض المقلقة التي تستدعي العلاج الفوري من الطبيب.

وأهم الطرق التي يتم من خلالها علاج أورام الكلى هي:

  • الجراحة ولذلك يقوم الطبيب باستئصال الكتلة التي تتواجد في الكلى.
  • العلاج بالأشعة حيث يقوم الأطباء بتسليط الأشعة على المكان الذي يتواجد به الورم الحميد، وتعمل الأشعة على تفتيت هذه الخلايا ولا تمكنها من الانقسام والنمو.

علاج اورام الكلى الحميدة

أعراض أورام الكلى الحميدة

في العديد من الحالات سواء كانت الورم الحميد والورم السرطاني المريض لا تظهر عليه الأعراض إلا في مرحلة معينة من المرض، وخاصة في الورم الحميد الذي يتواجد في رأس الإنسان، وأهم الأعراض التي تظهر على المرضى:

  • الشعور الدائم بالألم والصداع في الرأس.
  • تعرض الرؤية إلى الكثير من المشكلات والتشويش.
  • ضعف الذاكرة.
  • الشعور بالارتجاف والقشعريرة في الجسم.
  • المريض يشعر بالألم في الكثير من الأحيان وخصوصًا عندما تكون الكتلة من الورم ذات حجم كبير.
  • التعرض إلى التعب الشديد والإرهاق المستمر.
  • إصابة الجسم بارتفاع درجة الحرارة.
  • شهية المريض تقل إلى تناول الأطعمة.
  • الإصابة بالتعرق الليلي.
  • خسارة كتلة كبيرة من الوزن دون سبب واضح.

أورام الكلى الحميدة عند الأطفال

غالبًا يكون الورم الحميد مثل الكيس الدهني الذينجده فوق الكلى وربما نجده على كلية واحدة أو يصيب الكليتين، ويمكن علاجها بسهوله كبيرة من خلال الأدوية أو العملية الجراحية.

ويختلف أورام الكلى من مريض إلى آخر، ولكن عندما تظهر بعض الأعراض على المريض لابد من أن يتوجه فورًا إلى الطبيب حتى يتم متابعة الحالة، وتحديد المناسب من أنواع الأدوية.

 وهذا المرض عند الأطفال يطلق عليه ورم ويلمز، وينتشر بشكل كبير بين الأطفال في عمر الثلاثة أعوام، أما إذا وصل سن الطفل إلى الخامسة فإن الإصابة بهذا المرض تقل .

وتظهر كثير من الأعراض على الأطفال مثل الحمى والآلام الشديدة في الجسم، كما تظهر التكتلات التي يمكن للطفل الشعور بها، بالإضافة إلى نزول دم خلال عملية التبول.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Call Now Button