هل سرطان البروستاتا معدي؟

هل سرطان البروستاتا معدي؟ وهل هو معدي للزوجة عند طريق الاتصال الجنسي، أو ربما يكون معدي للطفل، أو معدي عن طريق اللعاب والتقبيل، كلها أسئلة كثيرة، تدول في أذهان الجميع من مرضى سرطان البروستاتا، وأيضًا المحيطين والمخالطين به، وهو ما نتعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هو سرطان البروستاتا

هل سرطان البروستاتا معدي؟  وللتعرف على إجابة هذا السؤال يجب التعرف على سرطان البروستاتا، وعن حقيقة المرض، وكيف يصيب الرجال.

  • قد تنمو غدة البروستاتا وتكون أكبر حجما، خاصة مع تقدم العمر، وهذا بطبيعة الحال يؤدي إلى الضغط على المثانة والإحليل، وتظهر لدى الرجال أعراض مشابهة لأعراض سرطان البروستاتا.
  • كما أن هناك هرمون التستوستيرون هو ما يعرف بهرمون الذكورة، ترتفع مستوياته، فوق المعدل الطبيعي له، وهو ما يساعد في نمو غدة البروستاتا، وبالتالي يؤدي الحال إلى التضخم.
  • وقد تصاب غدة البروستاتا أيضًا نتيجة مشاكل في المسالك البولية، وهي التهابات البروستاتا أو التهابات شديدة في المثانة، مما يزيد من مضاعفات المرض وشذوذ الخلايا الحرية داخل البروستاتا وتحولها إلى خلايا سرطانية.
  • وقد تظهر مجموعة من الأعراض على مريض سرطان البروستاتا، وللأسف فأن المراحل المبكرة من المرض لا تظهر على أي رجال، وتظهر فقط الأعراض في المراحل المتأخرة، مما تزيد وضع المريض سوء.

أعراض سرطان البروستاتا

قد تكون هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على المرضى، وهي ما يتوقف عليها أن هل سرطان البروستاتا معدي؟  أم لا، والتي تكون كالتالي:

  • كثرة الحاجة إلى التبول وخاصة أثناء النوم ليلا.
  • صعوبة شديدة عند البدء في التبول وصعوبة شديدة عن التوقف أيضًا المفاجئ في البول.
  • ضعف التدفق للبول، أو ما يعرف بالبول المتقطع.
  • الم شديد وحرقان عند التبول، أو عند الانتصاب.
  • رؤية الدم في البول أو في السائل المنوي.
  • الم شديد في الظهر والأرداف، أو وجود الم في الفخذين

هل سرطان البروستاتا معدي؟

وعند الإجابة على سؤال هل سرطان البروستاتا معدي؟  تتلخص في النقاط التالية:

  • حيث أكد العديد من الأطباء أن سرطان البروستاتا لا يمكن أن ينتقل من شخص إلى شخص أخر، حتى عن طريق الممارسة الجنسية.
  • ويجب أن يتم التعامل مع مريض سرطان البروستاتا بشكل فعال عن طريق التعرف على حقائق المرض، وتجنب الشائعات والأخطاء التي تدور حول المرض.
  • كما أن هناك كانت مجموعة من الآراء والتضاربات حول العلاقة بين سرطان البروستاتا، وعدوى داء المشعرات، والتي يتم انتقالها عن طريق الاتصال الجنسي بين الرجل والمرأة.
  • إلا أن العديد من الأطباء يرفضون تماما هذا الرأي، ويعتقدون أن سرطان البروستاتا ليس من الأمراض المعدية.
  • إلا أن الباحثون رأوا أن عدوى المستشعرات تدعم الخلايا السرطانية في الجسم، وتساعد على نموها بشكل أكبر.
  • كما أكدت الدراسات أيضًا، أن سرطان البروستاتا لا ينتقل أيضًا عن طريق التقبيل، أي عن طريق اللعاب، كما يظن البعض ذلك.
  • كما أنه لا يمكن ابدا أن ينتقل مرض سرطانا البروستاتا من المصاب إلى الجنين داخل رحم الأم، حيث أن الجنين يغلف بالمشيمة والتي تحميه من أي عدوى خارج الرحم، ولكن قد ينتقل المرض من خلال الخلايا والجينات الوراثية فقط من الأب إلى الابن، لأنه ضمن الأمراض الوراثية.
  • كما أنه لا ينتقل أيضًا عن طريق التغذية، أو عن طريق الزفير، حيث أن الخلايا السرطانية لا يمكن انتقالها من شخص مصاب إلى شخص آخر سليم، لأن تلك الخلايا لا تستطيع البقاء في جسم شخص آخر، بفضل الجهاز المناعي للجسم والذي يقوم بقتل أي خلايا سرطانية غريبة.

هل سرطان البروستاتا معدي؟ وهو ما تمت الإجابة عليهن وان سرطان البروستاتا غير معدي، ولا يمكن أن يتنقل من شخص إلى شخص آخر، ولا تكون العلاقة الجنسية ناقلة أيضًا للمرض، ولا اللعاب أو الزفير، ويتم التعامل مع مرضى سرطان البروستاتا من خلال الحقائق الطبية، ويفضل تجنب أي شائعات أخرى.

إقرء أيضاً:

Call Now Button