هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت؟

هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت ؟ هو سؤال حائر في أذهان العديد من المرضى، وتحتاج الإجابة على هذا السؤال الهام، مجموعة من المعلومات والعوامل التي تؤدي إلى خطورة المرض، وبالتالي نتعرف إذا كان قد يؤدي إلى الموت أم لا، حيث أن الإهمال في سرطان البروستاتا يجعله ينتشر إلى خارجها، حتى يصل إلى العظام، مما يجعل مضاعفات المرض أكبر وأخطر.

هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت؟

عند التعرف على إجابة السؤال هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت ؟ ، يجب أولا أن نتعرف على سرعة وانتشار المرض في الجسم، والذي يكون كالتالي :

  • نجد أن معظم سرطانات البروستاتا تنمو ببطيء شديد جدا، ويكون المرض صامت تماما، حتى أن المريض المصاب به في المراحل الأولى من مرضه، لا يستطيع الشعور أو العلم به.
  • كما أن هناك أنواع من سرطانات البروستاتا، تنمو بسرعة نسبية، مما يجعلها تنتشر في العديد من مناطق الجسم الأخرى، وخاصة العظام، أو الغدد الليمفاوية.
  • وقد يؤدي سرطان البروستاتا في المراحل اللاحقة، إلى ظهور بعض الأعراض على المريض، ومنها صعوبة في التبول، وظهور دم في البول، والم في منطقة الحوض.
  • كما أن هناك مرض آخر مختلف عن سرطان البروستاتا، وهو تضخم البروستاتا الحميد، وهو ينتج عنه نفس الأعراض المماثلة، وتضمن أعراض أخرى، ومنها انخفاض حاد في مستويات الدم الحمراء.
  • فيجب أن يتم الكشف المبكر إلى كل من يعاني بهذه الأعراض المماثلة، حتى تفادي مضاعفات المرض، ووصوله إلى خارج غدة البروستاتا، ومنه يصل إلى العظام.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان العظام

هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت؟  وهو بالفعل أن التأخر في الفحص المبكر للمرض، وتناول الإجراءات العلاجية مبكرا، قد يؤدي بالفعل إلى الوفاة.

  • كما أن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، والتي تؤدي بطبيعة الحال إلى سرطان العظام، ومنها عوامل العمر، والتي تساعد على انتشار المرض بشكل سريع.
  • وجود مريض في العائلة من الدرجة الأولى، كان يحمل نفس المرض في السابق، وهذا بطبيعة الحال يزيد من خطر الإصابة مرتين أو ثلاث أضعاف.
  • كما أن الإصابة بسرطان البروستاتا تكون في أصحاب البشرة الداكنة والسمراء، أقوى من أصحاب البشرة البيضاء، لذلك فأن نسبة الإصابة تزيد في الأصول الأفريقية أكبر منها من الأصول الأمريكية.
  • كما أن اتباع النظم الغذائية الخاطئة، هي أيضًا ما تزيد من خطورة الإصابة بسرطان البروستاتا، والذي يؤدي بطبيعة الحال، إلى سرطان العظام.

هل سرطان البروستاتا ممیت؟

يتسأل الكثير هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت؟ وهو ما يتم الرد عليه في السطور القادمة:

  • قد تكون معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا مرتفعة، إلا أنه قد يكون العلاج ونسبة الشفاء أسرع، كلما تم انحصار الخلايا السرطانية داخل غدة البروستاتا فقط، دون انتشاره خارج الغدة.
  • حيث أنه إذا انتشر السرطان خارج البروستاتا إلى باقي أجزاء الجسم، وخاصة إلى العظام، قد يكون الأمر هنا خارج عن السيطرة، وتحتاج فترة أطول إلى العلاج، والذي قد يؤدي ببعض المرضى إلى الموت.
  • كما أن معدل البقاء على قيد الحياة، للأشخاص الذين يعانون من سرطان العظام، والناتج عن سرطان البروستاتا، هي فقط خمس سنوات، وذلك تبعا للإحصائيات التي تمت في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وتكون فرصة احتمال الوفاة للأشخاص المصابون فقط بسرطان البروستاتا فقط، منخفضة إلى حد كبير، وتكون فيها معدلات الشفاء أقوى.
  • كما أنه لا يزال البحث عن علاج مناسب لحصر الخلايا السرطانية مازال جاري، حتى لا يتعرض المريض إلى انتشاره إلى أجزاء أخرى بالجسم، ويؤدي إلى تدهور الحالة والتي يتسبب بعد ذلك في الوفاة.

هل سرطان البروستاتا المنتشر في العظام يؤدي إلى الموت؟ وهو بالفعل، أن عدم التوجه إلى الكشف المبكر، يساعد على مضاعفات المرض، وانتشاره إلى خارج الجسم، ويصعب السيطرة عليه، وبالتالي فإنه يؤدي إلى الموت.

Call Now Button