تشخيص وعلاج أورام الكلي

أورام الكلى الخبيثة تظهر فى كل سنين العمر بدءا من حديثي الولادة وإلى السن المتقدمة وأسبابها في الأغلب هي تغيرات  جينية في تركيب خلايا الكلى مما يتسبب في تحولها إلى أورام خبيثة. وأغلب أورام الكلى ليس لها أعراض تذكر إلا بعد دخولها في مراحل متقدمة.

تشخيص-وعلاج-أورام-الكلى

تشخيص أورام الكلي

تشخص أورام الكلى غالبا بالمصادفة ويكون ذلك في الغالب عن طريق الموجات الفوق صوتية أو الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية التى قد تكون تمت لأي أسباب أخرى، وكما سبق فإن أورام الكلى الخبيثة عادة لا يكون لها أي أعراض يشعر بها المريض إلا في مراحل متقدمة وهذه الأعراض قد تكون بول مدمم أو بعض الآلام الخفيفة في الكلى أو سوء الهضم. أما في الحالات المتقدمة عندما ترسل هذه الأورام ثانويات للعظام أوالرئة أوالكبد فقد تسبب وجود هذه الثانويات في الأعضاء أعراضا أخرى. فإذا ما تم اكتشاف هذه الأورام بالموجات الفوق صوتية فلابد من تحديد مرحلة هذا الورم ويتم ذلك عادة بالرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية ويحدد بناء عليه طرق العلاج.

علاج أورام الكلي

الاستئصال الجذري أوالجزئي للكلى

يعتمد علاج أورام الكلى على مرحلة الورم عند اكتشافه فإذا كان فى مرحلة مبكرة فيكون الهدف فى هذه المرحلة هو القضاء على الورم تماما، فمثل هذه الحالات يكون علاج ورم الكلى هو استئصال الكلى كليا او استئصال الكلى جزئيا  أو العلاج الموجه بالليزر ويعتمد ذلك على حجم الورم ومكانه في الكلى. و أغلب هذه الأورام يكون العلاج الأمثل لها هو الاستئصال الجزئى للكلى (استئصال الورم فقط) بدون الإضرار بباقي الكلى. وحديثا يتم ذلك عن طريق مناظير البطن ووالتي تشهد تقدما كبيرا جدا حتى أن بعض المراكز المتقدمة توقفت تماما عن عمل فتح جراحي ويتم عمل جميع عمليات أورام الكلى عن طريق منظار البطن سواء كان ذلك للاستئصال الجذري للكلى أوالجزئي لها فقط. ومن التقدمات الحديثة فى مثل هذا المجال هومنظار البطن ثلاثى الأبعاد والذي أدى إلى علاج أورام أواستئصالها بدقة كبيرة وتقليل الوقت والأضرار بالكلى.

علاج-أورام-الكلى

العلاج البؤري الموجه بالليزر

نظرا للتقدم الكبير فى تشخيص أورام الكلى عن طريق الموجات الفوق الصوتية والرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية  يتم الآن اكتشاف أورام الكلى فى المراحل المبكرة (عندما يكون الورم صغيرا جدا)؛ فإذا كان الورم أقل من 2 سم فإن هناك فرصة جيدة جدا للعلاج الموجه أو البؤري لهذا الورم فقط دون أي تدخل جراحي. والعلاج البؤري يتم عن طريق دمج موجات فوق صوتية مع الرنين المغناطيسي أوالأشعة المقطعية لتحديد مكان الورم بدقة عالية. ويتم ذلك على مرحلتين.

المرحلة الأولى:

أخذ عينات من هذه الأورام الصغيرة التي لا تتعدى الـ 2 سم للتأكد من نوع تلك الأورام. العينات الموجهة فى مثل هذه الحالات تزيد جدا من دقة أخذ العينات وتحديد مكان الورم.

المرحلة الثانيه:

 إذا ما ثبت أنه ورم خبيث يتم عمل العلاج البؤري الموجه بالليزر. وهنا يتم دمج صورة الموجات الفوق صوتية والرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية وتوجيه الليزر عن طريق إبرة دقيقة جدا بدون أي فتح جراحي أو أي قطع في الجسم حتى مكان الورم وتسليط الليزر على الورم والذي يقوم بقتل الورم تماما دون الإضرار بالأجهزة المحيطة.

 ومميزات العلاج البؤرى الموجه بالليزر هو:

1- دقته عالية جدا حيث أنه يقوم بالقضاء على الورم تماما دون المساس بباقى الكلى أو الأنسجة المحيطة أو الأعضاء المحيطة.

2- أنه علاج بسيط بدون أي جراحة وبذلك فإن المريض يتم خروجه من المستشفى بعد عدة ساعات قليلة.

3- أنه فى حالة عودة الورم أو عدم القضاء على الورم تماما وهى نسبة صغيرة يمكن تكرار هذا العلاج الموجه بسهولة ويسر وبدون أية مشاكل أخرى.

 

أقرء ايضا

Call Now Button