أعراض سرطان البروستاتا المتقدم

أعراض سرطان البروستاتا المتقدم والذي يظهر على بعض المرضى مما يصابون بسرطان البروستاتا، حيث أنه من الأمراض المنتشرة جدا، خاصة في المجتمعات العربية، وذلك يرجع للكثير من العوامل البيئية والوراثية، ويحمل المرض العديد من الأعراض التي تظهر على الجسم من الداخل والخارج، والتي من خلالها يتعرف الطبيب على احتمالية الإصابة بالمرض.

أعراض سرطان البروستاتا المتقدم

من أهم أعراض سرطان البروستاتا المتقدم هي التي تنحصر، في بعض الأعراض التالية:

  • حيث أن يصاب المريض بسرطان البروستاتا، وفي البداية أو المراحل الأولى من المرض لا يظهر على المريض أي أعراض، لأنه المرض الصامت كما يقال عنه.
  • ولكن قبل ابتكار اختبار مستضد البروستاتا النوعي، كان لا يمكن أن يتم تشخيص المرض إلى عند زيادة الورم بدرجة كبيرة في البروستاتا، والتي كان تتم الفحص عنها، عن طريق الأصبع من خلال المستقيم، أو عن طريق الفحص الباثولوجي للنسيج المأخوذ من المريض.
  • حيث أن من أهم الأعراض لمرض البروستاتا المتقدم هو ألم شديد في العظام، خاصة إذا انتقل المرض من البروستاتا وانتشر إلى عظام الحوض.
  • بالإضافة إلى نزيف الدم، الذي يتم في البول، وفي السائل المنوي، والذي يسبب الإرهاق والتعب الشديد للمريض.
  • وفي خلال المرحلة المتقدمة من المرض، يمكن للبروستاتا أن تتورم وتمنع تدفق البول بالشكل الطبيعي، لان التورم يتسبب في ضيق شديد في القناة البولية.
  • كما أنه يؤدي أيضًا إلى خلل في وظائف الكليتين، والذين يتعرضون أيضًا إلى التورم، وفي هذه المرحلة، تكون الجراحة مطلوبة جدا من أجل التخلص من أعراض الانسداد البولي.
  • الشعور بالوخز والألم الشديد، خصة عند عملية القذف عند الجماع، مع نزول دم داخل السائل المنوي.

كيفية تشخيص سرطان البروستاتا

يتم تشخيص سرطان البروستاتا بناءً على أعراض سرطان البروستاتا المتقدم التي تظهر على المريض، ويتم التشخيص كالتالي:

اختبار مستضد البروستاتا النوعي:

  • يتم الكشف عن مرض سرطان البروستاتا وتشخيصه من خلال اختبار مستضد البروستاتا النوعي، وهو يكون ضمن الفحوصات الروتينية للمريض.
  • وفي حالة وجود مستويات مستضد البروستاتا مرتفعة أكبر من المعدل الطبيعي، ووجود خشونة أثناء فحص المستقيم، يجب أن يتم اخذ خزعة دون شك للمريض، لأنه يكون هناك تأكيد 80% من احتمال الإصابة.

خزعة البروستاتا:

  • تعتبر خزعة البروستاتا هي إحدى العمليات الجراحية، التي تؤكد هل هناك إصابة بالسرطان أم لا، وتتم عادتا داخل العيادات الخارجية، ويتم اخذ جزء من النسيج داخل غدة البروستاتا.
  • حيث يتم إجراء تلك العملية تحت التخدير الكامل للمريض، وتعرف هذه باسم خزعة التشبع (Saturation biopsy).

إجراءالمستقيم:

  • أما بالنسبة للفحص والتشخيص عن طريق إجراء المستقيم، فإنه يتم من خلال الموجات الفوق صوتية، ويتم من خلال اخذ طبقة رقيقة من النسيج من عدة مناطق من البروستاتا بإبرة خاصة.
  • وبعدها يتم إرسال تلك العينة إلى المعمل، للفحص من خلال التحليل الباثولوجي.

هل يمكن الوقاية من الإصابة بسرطان البروستاتا بتناول الطعام الصحي؟

بعد ما تم التعرف على أعراض سرطان البروستاتا المتقدم ، فأن السؤال دائما ما يكون هل يمكن الوقاية من سرطان البروستاتا من خلال الطعام الصحي.

  • بالفعل أن الطعام الصحي، والاعتماد على نظام غذائي جيد، يقي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض، وكذلك نمط الحياة الصحي أيضًا، يحافظ على جسم قوي بدون أمراض.
  • أن تناول الطماطم يقلل كثيرًا من خطر الإصابة بالسرطان، لأنها تحتوي على مادة الليكوتين.
  • بالإضافة إلى أن تناول الفول الصويا أيضًا يساعد على تقليل مستويات مستضد البروستاتا النوعي، لاحتوائه على مادة فيتوستروجين (Phytoestrogen).
  • كما أن الأحماض الدهنية والتي تحتوي على الأوميجا 3 والتي توجد في العديد من أنواع الأسماك، ومنها السالمون والتونة، لها تأثير قوي للوقاية من أخطار الإصابة بمرض السرطان.

أعراض سرطان البروستاتا المتقدم هو مجموعة من الأعراض التي يعاني منها المرضى المصابون في مرحلة متقدمة، والتي يتم عليها مجموعة من الفحوصات الطبية، والتي يتم الاعتماد عليها في التشخيص ووصف العلاج المناسب، كما أن هناك الأطعمة الصحية التي يجب تناولها حتى تقي نفسك من الإصابة بسرطان البروستاتا.

مقالات ذات صلة

Call Now Button